مـــنــــتــديـــات عـــاشـــقــه الـــزهــــور
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفصل الثاني والثالث من القصرالمسكون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
reem
مشرفة قسم المواضيع العامة
مشرفة قسم المواضيع العامة
avatar



انثى
عدد المساهمات : 429
نقاط : 4300
تاريخ التسجيل : 30/10/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: الفصل الثاني والثالث من القصرالمسكون   الأربعاء نوفمبر 04 2009, 02:02

[size=21]بسم الله الرحمن الرحيم
الفصل الثاني
صعدت سارة إلى غرفتها بالطابق العلوي والتي بجوار حجرة والديها ، أغلقت النوافذ وآثرت أن تخلد إلى النوم قليلا فجسدها النحيل منهك من السفر . وكذلك صعد كل من سلوى ومراد لينعما بقسط من الراحة .
مراد لا يكف عن الكلام ، فقالت له سلوى : بالله يا مراد هل من الممكن أن أنعم بقسط من الراحة ؟؟؟
أجابها مراد : على الرحب .
ترك لها الغرفة وانصرف متجها إلى غرفة ملحقة يفصل بينها وبين غرفة سلوى باب صغير .
رامي عاد إلى رحلته في تفقد القبو المريب ، أما فارس فقد أخذ دراجته ليلعب بها بحديقة القصر .
كل شيء مرتب منظم ولكن التراب يعتلي كل شيء .
قامت سلوى بترتيب سريرها وقامت بتغيير الأغطية بمجهود ضعيف وما أن وضعت رأسها فوق الوسادة حتى استغرقت في نوم عميق ، ولم تفق إلا على صوت ارتطام شديد شيء ما وقع على الأرض ، أفزعها هذا الصوت .
نهضت مسرعة لتتكشف الأمر ولكن لا شيء هناك ، أسرعت إلى الغرفة الملحقة حيث مراد ، وجدته مستلقيا على فراشه يقرأ كتابا ، سألته : هل سمعت شيء ؟؟؟؟
أجابها : لا
سألته مجددا : هل أنت متأكد ؟؟؟
أجابها وقد ارتسمت تعابير الدهشة على وجهه : لم أسمع شيء البتة ، لماذا تسألين ؟؟؟
أجابته : كنت مستغرقة في النوم ولم يوقظني إلا صوت ارتطام شديد مشابه لما سمعناه وقت الظهيرة .
قال مراد : ربما حلم أو لأنك بعد لم تعتادي سريرك الجديد ، أو هو كما حدث من قبل شيء بالخارج
ردت وفي داخلها يقين أن ما سمعته كان بغرفتها وكان واقعا وليس حلما قائلة : ربما
وفجأة صراخ يقطع حديثهما وسارة تعدو خارجة من غرفتها متجهه إلى غرفة والديها فأسرعت سلوى ومراد خلفها ليرا ما حدث لابنتهما ، احتضنت سارة أمها وأجهشت بالبكاء قائلة بصوت متقطع : أمي كاد ان يبتلعني ، كان فمه مفتوحا على مصراعيه ولعابه سال على جسدي وفي كل الأرجاء ، لقد أرعبني وما أن صرخت حتى اختفى .
قالت الأم : اهدئي عزيزتي ، ربما كان حلما .
أجابت سارة : لا أمي ليس حلما بل حقيقة .
هدأت سلوى من روع ابنتها وقالت لها في محاولة منها لتنسيها الأمر : تعالي ننزل بالأسفل لنرى ماذا يفعل أخويك .
أجابتها سارة : اجل فلنر فارس ورامي .
فارس كان يلعب بدراجته بحديقة القصر .. ثم فجأة ارتطم شيء ما بالدراجة فأوقف دراجته ونزل مسرعا ليرى ما الذي اصطدم بدراجته ، فإذا به قطا غريب الشكل .. عيناه حمراوان .. تهكم فارس ضاحكا بعدما أمسك القط في يده ووجه إليه السؤال : لماذا عيناك حمراوان ، ألم تنم منذ وُلِدت يا فتى ؟؟؟
مواء القط غريب أيضا ، قال فارس : ربما أنت جائع تعال معي .
أخذه ودلف إلى القصر فوجد أمه وسارة يهبطان الدرج فصاح : سارة أنظري ماذا وجدت لك ، اعلم أنك تحبين القطط ، قط اراه جميلا ، خذيه هو هدية لك ، نظفيه وأطعميه .
قالت سارة : هل لي أن أحتفظ به أمي؟؟
كانت الدموع لازالت بعينيها فوافقت سلوى في محاولة منها لتهدئة روع ابنتها فلابد من شيء يشغل تفكيرها خوفا من أن تبقى القصة التي قصتها عالقة بذهنها .
فجأة تعالى صوت من القبو : أبي ، امي أين أنتما ؟؟؟
أخرجوني ، ساعدوني ، ساعدوني ؟؟؟
كان رامي قد جلب البطارية خاصته واستعد لتفقد القبو ، كان القبو خاليا إلا من صندوق قابع بإحدى جوانب الغرفة المظلمة حالكة السواد ، كانت الرائحة لا تطاق ، بعض الأشياء الغير صالحة للاستعمال متناثرة بالمكان ، ودمية ممزقة ملقاة ما أن مر عليها الضوء حتى تحركت عيناها .
هذا ما رآه رامي ولذلك صرخ وصعد السلم الخشبي الضيق بصعوبة بالغة وكان السلم يصدر أزيزا وكأنه يأن من خطوات رامي المتسارعة فوقه ، ولكن ما هذا ؟؟؟
نظر خلفه فإذا بالدمية خلفه تماما ، تعالى صراخه وما ان وصل الجميع ومدوا إليه أيديهم حتى عادت الدمية إلى مكانها ملقاة بإحدى جوانب القبو
خرج رامي من القبو وأغلق مراد الباب .. دقات قلب رامي تكاد أن تتوقف من سرعتها وأنفاسه المتلاحقة متقطعة يحاول التحدث ولكن خرجت الكلمات متقطعة ولم يفهم منه أحد شيئا ...
أخيرا قال مراد : دائما تعدو خلف الأشياء الغامضة .. ما الذي جعلك تدخل إلى القبو وبمفردك ؟؟!!! وانت تعلم أن ليس هناك ثمة ضوء يدخله ؟؟؟
لماذا لم تنتظر حتى الصباح ؟؟؟
أجاب رامي : أبي ... لقد .. رأيت .. شيء غريب .. الدمية تتحرك .. وكانت تعدو خلفي
انفجر الجميع ضاحكا ، وقال فارس كعادته ساخرا : أكيد ، فلقد وجدت أخيرا فارس أحلامها الذي سينقذها من محبسها .
قالت سارة : تصحيح ، فارس أحلامها لا ، بل رامي أحلامها .
وضحك الجميع ، قاطعهم رامي قائلا : أقسم أن ذلك حدث ، تعالوا معي لتروا بأنفسكم .
قالت سلوى : ليس الان رامي .. ربما فيما بعد .. أعتقد أنك لم ترتب أشياءك ولا حجرتك ولم ترها حتى الآن . أليس كذلك ؟؟؟
أجاب رامي : بلى أمي لم أفعل شيئا حتى الآن .
قالت : إذن اذهب واغتسل من الأشياء العالقة بك وارتدي شيئا يتناسب والمساء ، ربما يأتي أحد الجيران لزيارتنا ليتفقدوا جيرانهم الجدد .
أجاب رامي : حاضر .
انصرف رامي ومعه فارس وسارة وأخذ كل منهم يحكي قصته وكانت أغرب الحكايات حكاية رامي تليها حكاية سارة ثم حكاية فارس .
.......................
انتهى الفصل الثاني بحمد الله
تمنياتي بقراءة ممتعة
ابقوا معي


[center]بسم الله الرحمن الرحيم
الفصل الثالث
كان القط يموء مواءا غريبا .. إنه يتجول ثم أخيرا توقف عند باب القبو ، وأخذ يموء مواءا أكثر غرابة عن ذي قبل ، التقطته سارة وذهبت إلى الشرفة وجلست حيث الهدوء ، كانت الشرفة تطل على حديقة القصر ، والنسيم يحمل رائحة الندى الذي تحتضنه وريقات الأزهار والشجر يصدر حفيفا جراء هبوب النسيم العليل .
بدأت سارة تغني بصوت خفيض وصوت يردد ذات الأغنية التي تغنيها
بداية لم تنتبه سارة لذلك الأمر ولكن حينما على الصوت وسمعته توقفت عن الغناء لتتأكد ، ولكن الصوت توقف بمجرد أن صمتت فلم يعد له أثر .
هبطت سارة إلى البهو حيث أمها ، وقصت ما حدث ، فقالت سلوى : يا سارة هو مجرد صدى لصوتك لأن القصر كبير وأسقفه عالية ولذلك يتردد الصوت .
قالت سارة : ربما أمي ، ربما
وفي المساء ... دق جرس الباب ، أسرع الأولاد لفتحه فنهرتهم سلوى ، وعدلت ثيابها أمام المرآه التي بجوار الباب ، شيء غريب .. لانعكاس صورتها بالمرآه ، تأملت صورتها المتغيرة بالمرآه ولكن قطع ذلك طرق على الباب ، فاعتدلت وفتحت الباب .
رجل يقف على الجانب الآخر من الباب يناهز الأربعون من العمر ، قال وقد اعتلت وجهه ابتسامة هادئة : مساء الخير .
أجابت سلوى : مساء النور .
استدرك قائلا : أنا صفوت منزلي المجاور لقصركم جئت للترحيب بكم .
قالت سلوى : مرحبا تفضل .
فقال لها صفوت : إن معي زوجتي وأولادي .
فقالت سلوى مرحبة : على الرحب تفضلوا .
دلف الجميع إلى البهو صفوت الجار وزوجته ثريا وابنتيه يارا وايمي وولده باسم .
سَعِد مراد جدا بهذه الزيارة ورحب بحرارة بجاره وأسرته ، في حين قدمت لهم سلوى الحلوى والمشروبات التي جلبتها معها استعدادا للزوار .
جلس الأولاد ينظرون لبعضهم البعض في صمت ، والآباء يتحدثون عن رحلتهم كيف كانت ، وكيف وجدوا القصر كما تخيلوه أم أن هناك ما لم يتوقعوه ، واستمر الحديث طويلا حتى منتصف الليل .
كان فارس قد اقترح أن يذهب الأولاد إلى حديقة القصر للعب ، و خرج الأولاد وأمضوا سويا وقتا ممتعا تحدثوا عن الأمور التي جرت بالقصر من وقت وصولهم ، ضحك أولاد صفوت كثيرا ورددوا أنهم لم يروا شيئا بعد ، ضحك الجميع ولم يعيروا لما قيل اهتماما
الواحدة بعد منتصف الليل .... في ليلتهما الأولى بالقصر
استأذن صفوت وأسرته مودعا إياهم مراد على أمل لقاء جديد
يوم مرهق ، قالت سلوى .
أجاب مراد : نعم مرهق جدا ، هيا يا أولاد لننعم بقسط من الراحة ، ولا أريد أن أسمع همسا حتى الصباح .
ردد الجميع : نحن منهكون سننام على الفور .
وصعد الجميع كل إلى غرفته ....
قالت سارة : أمي ، هل سأنام في غرفتي ؟؟
أجابت سلوى : بالطبع حبيبتي ، استعيذي بالله من الشيطان الرجيم ونامي حبيبتي ، ليلة سعيدة ونوما هانئا للجميع
دلفت سارة إلى غرفتها تلفتت يمينا ويسارا ، لا شيء بالحجرة أبقت المصباح مضاء ورتبت سريرها ، ولكن ما هذا
شيء لزج ملتصق بالأغطية ، تذكرت سارة الوحش وأن هذا ربما كان لعابه السائل وقتها
انطفأ المصباح ، ثم عاد ليضيء من جديد ، ثم انطفأ مرة أخرى ، خفت ثم قوي
صرخت سارة ، أسرعت سلوى إليها وخلفها مراد ليرا ما حدث لابنتيهما
وجدا سارة مغشيا عليها ممددة بالأرض ، حملها والدها ووضعها فوق فراشها برفق ، وفي محاولة افاقتها لاحظت سلوى وجود شيء لزج عالقا بالأغطية .
حاولت سلوى أن تفسر هذا الشيء دون جدوى
أفاقت سارة وقصت على سلوى ما حدث فقالت سلوى : تعالي يا سارة .
وأخذتها معها لتنام في غرفة أخرى والتي سبق أن كان فيها مراد ، الغرفة الملحقة بغرفتها والتي لايفصلها عنها إلا بابا صغيرا .
وقالت سلوى : في الصباح سآتي بحاجياتك لترتبيها هنا ، اتفقنا ؟؟؟
قالت سارة : حاضر أمي .
ليلة ليلاء .. هي التي مرت على الجميع ... لا نوم ... لا راحة
أصوات غريب وهناك ما يسقط من الأعلى ويصدر إثر اصطدامه بالأرض صوتا مفزعا ، ودمية تطارد رامي ، الوحيد الذي نعم بالنوم كان فارس لأنه ظل يلعب طوال اليوم ، فغط في سبات عميق ولم يدر بما يحدث حوله من أصوات وحركات
...................
انتهى الفصل الثالث بحمد الله
ابقوا معي فمازال هناك الكثير

[/size][/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عااااااااشقه الرومانسيه
مشرفة سابقه
مشرفة سابقه
avatar



انثى
عدد المساهمات : 1226
نقاط : 5122
تاريخ التسجيل : 01/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: الفصل الثاني والثالث من القصرالمسكون   الإثنين نوفمبر 09 2009, 00:48

[img:479d]http://lana.roo7.biz/montada-f17/[/img]
تسلم اااااااااااااايدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
reem
مشرفة قسم المواضيع العامة
مشرفة قسم المواضيع العامة
avatar



انثى
عدد المساهمات : 429
نقاط : 4300
تاريخ التسجيل : 30/10/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: الفصل الثاني والثالث من القصرالمسكون   الخميس ديسمبر 31 2009, 17:49

عاشقة الرومانسية
شكرا لمرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفصل الثاني والثالث من القصرالمسكون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ¤©§][§©¤][ المـنـتــــــ الادبـيـة ــــديـات][¤©§][§©¤ :: قــــــــســــــــم الــــقـــــــصـــــص والـــــرويــــات-
انتقل الى: